قفازات بيرني ساندرز ليست للبيع

Bernie Sanders’ mittens not for sale

القفازات الصوف اللذان أثارا ضحك المغردين قصة جميلة. هذه القفازات الدافئة، صنعتها معلمة مدرسة من ولايته فيرمونت، تدعى جيس إليس، باستخدام سترات الصوف والزجاجات البلاستيكيّة المعاد تدويرها. أليس تقوم بإعادة تدوير الملابس القديمة وحياكتها وبيعها كوسيلة لكسب مال إضافي عن عملها كمعلمة، المعلمة إليس غردت على “تويتر” موضحةً أنها “صنعت قفازات بيرني كهدية قبل عامين. إنها مصنوعة من سترات الصوف المعاد استخدامها ومبطنة بالصوف (مصنوعة من الزجاجات البلاستيكية المعاد تدويرها)”. كما قالت في تغريدة أخرى: “شكراً لكل الاهتمام بقفازات بيرني! لقد كان حقاً يوماً مذهلاً وتاريخياً! أشعر بالإطراء الشديد لأن بيرني ارتداها في حفل التنصيب. للأسف، ليس لدي المزيد من القفازات للبيع”. مشهد ساندرز في حفل التنصيب، أوحى للمغردين بالدفء والكثير من المشاعر المضحكة. فالسيناتور الذي عُرف عنه عدم اهتمامه بالموضة والأزياء وتواضعه في لباسه، صرح لقناة “سي بي إس” بعد حفل التنصيب، أنّه “في ولاية فيرمونت نعرف معنى البرد، لا يهمنا الموضة، فقط نريد أن نشعر بالدفء”.