تحديد وجود “هروب طفري”، قد يقلّل من فعالية لقاحات “كوفيد-19”

عُثر على طفرة تُعرف باسم "E484K"، في متغير من فيروس كورونا، رُصد لأول مرة في جنوب أفريقيا منذ شهرين. ويذكر، أن هذا المتغير قد انتشر اليوم إلى 12 دولة أخرى وهي المملكة المتحدة، وبوتسوانا، وفرنسا، وأستراليا، وألمانيا، وسويسرا، واليابان، والسويد، وكوريا الجنوبية، وفنلندا، وأيرلندا، وهولندا. لكن رغم أن "E484K"، سواء وحده أو بالاشتراك مع طفرات أخرى بالمتغير، قد يمثل مشكلة، إلا أنه ليس من المحتمل أن يفلت من جميع الأجسام المضادة التي تنتجها اللقاحات، علماً أن اللقاحات تنتج العديد من الأجسام المضادة لكنه يخلق المزيد من الفرص للفيروس لتعلم كيفية مقاومة اللقاح.. من المحتمل أن يؤدي ذلك مع مرور الوقت إلى تقويض فعالية اللقاح ، أظهر لنا هذا الفيروس حقاً أن لديه القدرة على التكيف، ويمكنه الهروب".